المفوضية الأروبية : “فيسبوك مضللة”

انتقدت المفوضية الأوروبية، شركة فيسبوك، متهمة الشركة العملاقة بأنها أقدمت على تقديم معلومات مضللة أثناء استحواذها على تطبيق التراسل الشهير “واتس آب”، وهو ما يعرض الشركة لغرامة محتملة تبلغ 1% من إيراداتها.

وذكرت المفوضية اليوم الثلاثاء، أن بيان الاعتراضات الذي أرسل إلى شركة فيسبوك لن يؤثر على الموافقة على صفقة الاستحواذ التي تمت منذ عامين تقريباً ووصلت قيمه الصفقة 22 مليار دولار،وتمكن المشكلة في تغيير سياسة الخصوصية “لواتس آب” في أغسطس الماضي، حينما تغيرت سياسة الخصوصية في التطبيق وقالت الشركة المطورة إنها ستطلع الشركة الأم فيسبوك على أرقام هواتف المستخدمين وهو ما قاد لتحقيقات من عدة أجهزة لحماية البيانات و الخصوصية في الاتحاد الأوروبي.

وأشارت المفوضية إلى إن فيسبوك أرسلت في إخطارها بشأن الاستحواذ في تلك الفترة، إلى أنها لن تقوم بمطابقة حسابات المستخدمين في الشركتين على نحو موثوق به.

وقالت المفوضية “في بيان الاعتراضات اليوم بأنه على النقيض مما ورد في بيانات فيسبوك السابقة، وردها أثناء مراجعة صفقة الاندماج بعدم وجود إمكانية تقنية لمطابقة حسابات المستخدمين في فيسبوك مع حسابات المستخدمين في واتس آب بشكل تلقائي كانت تلك الإمكانية قائمة بالفعل في 2014 و بذلك تكون فيسبوك قدمت إلينا معلومات غير صحيحة أو مضللة أثناء فحص استحواذها على واتس آب.

وليست تلك المرة الأولى التي تقوم بها المفوضية الأروبية مارغريت فيستاغر بالتحقيق مع كبرى شركات التقنية حيث طالبت أبل بدفع ضرائب لإيرلندا قدرها 14 مليار دولار، وأجرت تحقيقين مع غوغل بشأن انتهاكات لقواعد السوق.

المصدر.