بريطانيا ” كل مستخدمي الانترنت تحت مراقبتنا”

تعتبر بريطانيا الدولة الأكثر إستخدماً لأجهزة المراقبة الأمنية من حيث عدد الأجهزة المستخدمة، وتجيز الحكومة البريطانية برئاسة رئيسة الوزراء تريسا ماي قانوناً يجيز مراقبة كاملة للأنترنت.

ويسمح التشريع الجديد تجاوز خصوصية الافراد بدعوى جمع بيانات تسعاد بمنع وقوع جرائم او هجمات ارهابية، و يقول المحللين ان القانون الجديد يعد قانوناً فضفاض وليس لة سقف معين، حيث اصبح كل شئ يقوم به المواطن على شبكة الانترنت مراقب و تقوم شركات مزودي خدمة الأنترنت جمع و حفظ جميع بيانات التصفح من على مختلف الأجهزة، مما اثار شكوك منظمات حقوقية وتعبير البعض عن رفضهم لفرض تلك القيود.

والقانون جديد أيضاً لا يطال المواطن البريطاني فقط انما اجاز القرصنة والتسجيل لكل من تريد أجهزة الاستخبارات تتبعة في اي مكان بالعالم.

المصدر.