ابل تدخل معركة قضائية مع كوالكوم الشريك المُصنِع لشرائح الأتصالات لهواتف للشركة “السابقة”

دخلت شركة أبل الأميركية في نزاع قضائي غريب مع شريكتها “كوالكوم” التي تنتج شرائح الاتصالات الخاصة بأجهزة الشركة المحمولة، حيث قامت الشركة برفع قضية على تطالب فيها “كوالكوم” بتعويض يبلغ قيمتة المليار دولار أمريكي، ومن المعروف أن كوالكوم تمتلك تفوق كبير في صناعة الشرائح التي تشكل عصب الاتصال في أجهزة أبل الذكية.

ورفعت عملاق التكنولوجيا ” أبل” دعوى على “كوالكوم”، تتهمها فيها بفرض “أتاوات” ورسوم باهظة عليها، وتطالبها فيها بتعويضات تبلغ مليار دولار، مما جعل أسهم شركة “كوالكوم” تهوى بنسبة 2.5 في المئة مع ورود أنباء دعوى أبل، في خسارة جديدة تضاف إلى أخرى لحقت بها بعد تقرير اتهامي من لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية سابقاً.

وأوضحت “أبل” في دعواها أن “كوالكوم” تفرض رسوما مبالغا فيه لإجازة استخدام براءات الاختراع المتعلقة برقائقها، وقالت في بيانها أن “شركة كوالكوم تجبرنا على دفع رسوم مالية أكثر بخمس مرات من 12 شركة نتعاقد معها بشأن ترخيص براءات الاختراع”.

وكانت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية خلصت في وقت سابق إلى أن شركة “كوالكوم” اتبعت أساليب احتكارية غير مشروعة تتجلى في منع “أبل” من استخدام معالجات من منافسين لها طيلة 5 أعوام تقريبا، ويذكر أن أبل اعتمدت في الإصدار الأخير من آيفون “ايفون 7” على شرائح منافسة لمعالجات كوالكوم من إنتاج شركة إنتل الأمريكية.

المصدر.