الهواتف الذكية بين الحقائق و الأرقام

وكالات-تقارير

ارتفعت نسبة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية من إجمالي الأجهزة الذكية في العالم نحو 60 في المئة، بينما يتوقع أن يرتفع عدد المستخدمين لتطبيقات التراسل والاتصالات في العام 2020 إلى نحو 7.5 مليار مستخدم، بحسب ما أظهرت أحدث الدراسات ذات العلاقة.


ووفقا للدراسة التي أعدتها مؤسسة “آي إتش إس” IHS، التي تعد مصدرا مهما للمعلومات والتوقعات العالمية في مختلف القطاعات، فإن عدد أجهزة الهاتف الذكي المستخدمة في العالم في العام 2016 بلغت نحو 4 مليارات هاتف ذكي، ومن المتوقع أن ترتفع في العام 2020 إلى أكثر من 6 مليارات جهاز.

وبينت الدراسة التحليلية أن مستخدمي تطبيقات التراسل والتواصل، مثل واتساب وغيره، سيرتفع من 5 مليارات مستخدم عام 2016 إلى 7.5 مليار مستخدم عام 2020، وقال المحلل في “أي إتش إس” إيان فوغ إن الابتكارات المتعلقة بالأجهزة الخلوية والنماذج التجارية الجديدة والتكنولوجيات ذات الصلة تعمل على تحويل كل الأسواق المرتبطة بها، مثل التنويع في صناعة التجهيزات الخلوية والنقالة”، مشيرا إلى أن العوائد الناتجة عن بيع الهواتف الذكية سترتفع عام 2020 إلى نحو 355 مليار دولار.

وبحسب الدراسة فإن نسبة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تشكل 60 في المئة من إجمالي الأجهزة الذكية الاستهلاكية، بينما لم تكن تشكل في العام 2008  سوى 17 في المئة، وفيما يتعلق بالإنفاق على تطبيقات التراسل والتواصل والاتصال، فإنها سترتفع إلى نحو 74 مليار دولار في العام 2020، مع العلم أنها بلغت في العام 2016 قرابة 54 مليار دولار.

وكانت المؤسسة نشرت في أوائل العام 2016، تقريرا بشأن الأجهزة المتصلة بالإنترنت حمل عنوان “مراقبة سوق الأجهزة المتصلة بالإنترنت”، ظهر فيه أن نهاية العام 2015 شهدت وجود 8.1 مليار جهاز متصل بالإنترنت على مستوى العالم، وذلك العدد أكبر من عدد سكان الأرض، الذي بلغ 7.4 مليار نسمة، حسب آخر التقديرات، وأوضح التقرير أن تلك الأجهزة تشمل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوترات الشخصية وأجهزة التلفزيون وملحقاتها، بالإضافة إلى مشغلات الصوت.