مزايا جالاكسي S8 لن تجدها في أي آيفون

طرحت شركة سامسونج، يوم الأربعاء الماضي، هاتفيها الجديدين “جالاكسي إس 8” و”جالاكسي إس 8 بلاس”، وسط فضول لدى التقنيين إلى معرفة مزاياهما ونقاط ضعفهما، ومن الطبيعي دائما وضع هواتف سامسونج و ايفون في مقارانات دائمة.وتاتي أول تلك المزايا التي لا يمكن إيجادها في آيفون، تتمثل في الشاشة الكبيرة التي تشكل 83 في المئة من الهاتف، كما أن للجهاز الجديد جانبين رفيعين جدا في الأسفل والأعلى.

أما الميزة الثانية، فتمكن من الانحناء المتناسق لواجهة الهاتف الجديد وظهره، الأمر الذي يجعل استخدامه مريحا، بخلاف “آيفون 7 بلاس” الذي يصعب على صاحبه أن يستخدمه بيد واحدة، فضلا عن ذلك، تعد شاشة هاتف “آيفون 7 بلاس” أصغر حجما إذا قورنت بشاشتي “جالاكسي إس 8″ و”جالاكسي إس 8 بلاس”.

وفي الميزة الثالثة، زودت “سامسونج” هاتفيها الجديدين بقاعدة “Dex”، لتحويل الجهازين إلى كمبيوتر عادي وربطهما بلوحة المفاتيح وماوس، الأمر الذي يتيح الانتقال من شاشة صغيرة إلى أخرى واسعة يمكن العمل عليها بشكل مريح.

والميزة الرابعة جائت بتزود شركة سامسونج هاتفها الجديد بماسح لقزحية العين التي تتيح للمستخدم أن يصل إلى جهازه عبر النظر إلى سطحه فقط، وهي ميزة تتفوق على ماسح بصمة الأصبع الذي زودت به آبل أجهزة آيفون في وقت سابق.

وفي مسعى لتحقيق أمن إلكتروني أكبر، يمكن لهاتفي سامسونج الجديدين أن يتعرفا على المستخدم من خلال وجهه، عبر الكاميرا الأمامية للجهازين.

الميزة الخامسة ان الهاتف الجديد يأتي بالمساعد الرقمي Bixby الذي يجعل المستخدم قادرا على تنفيذ أوامر معينة من خلال الإملاء الصوتي، وتقول الشركة الكورية الجنوبية إن مساعدها الرقمي يفهم السياق الذي تجري خلاله الأوامر بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي وهو أمر لا يتوفر في آيفون.

والميزة السادسة حيث تتيح هواتف سامسونج ميزة الشحن اللاسلكي، وهي خاصية لا تتوفر في هواتف آيفون رغم التقارير التي تؤكد أن الشركة الأميركية تعمل على إضافتها في آيفون 8.

والميزة السابعة ان هاتف سامسونج يعتمد على معالج Snapdragon 835 من شركة كوالكوم بمعمارية من قياس 10 نانومتر. وقالت الشركة إن هذا المعالج سيتيح عمرا أطول لبطارية الهاتف. فيما تعتمد أبل على معالجات بمعمارية أقل تطورا.

والميزة الثامنة هى وجود تقنية Iris التي تمكن المستخدم من نسخ النصوص الموجودة في الصور الرقمية وتحريرها بشكل سلس وهي ميزة لا تتوفر في آيفون، ووجود بلوتوث 5.0 التي توفر سرعة أكبر وجودة أعلى في الاتصال عبر هذه التكنولوجيا.