الحكومة الأمريكية تحقق فى حادث تحطم طائرة فيس بوك لبث الإنترنت فى العالم

كشفت وكالة بلومببرج فى تقرير جديد، أن مجلس سلامة النقل الوطنى يحقق فى حادث الرحلة الافتتاحية للطائرة بدون طيار التجريبية الخاصة بشركة فيس بوك، والتى تهدف إلى تقديم خدمة الإنترنت إلى المناطق النائية فى جميع أنحاء العالم، إذ تعرضت الطائرة بدون طيار التى تعمل بالطاقة الشمسية ويطلق عليها اسم “أكويلا” إلى فشل هيكلى، أثناء هبوطها فى يوما، أريزونا خلال رحلة تجريبية يوم 28 يونيو، ولم يصب أحد فى الحادث.

وفقا للموقع البريطانى ibtimes وقال فيس بوك فى بيان “كنا سعداء مع نجاح أول رحلة تجريبية، وتمكنا من التحقق من عدة نماذج والتأكد من الأداء والمكونات بما فى ذلك الديناميكا الهوائية، والبطاريات، ونظم التحكم وتدريب الطاقم، مع عدم وجود نتائج غير متوقعة”.

ورغم سعادة فيس بوك بالرحلة التجريبية الناجحة، إلا أن الشركة قالت فى يوليو أن طائراتها عانت من الفشل البنيوى قبل الهبوط.

وقال “بيتر ندسون” المتحدث باسم هيئة سلامة النقل الأمريكية لبلومبرج، إن الحادث وقع فى تمام الساعة 07:43 بالتوقيت المحلى، واصفا فشل الطائرة بالحادث، وهو ما يعنى أن الضرر كان كبيرا، ومع ذلك، قال إنه لا يوجد أى ضرر على الأرض.

ولم تصدر هيئة سلامة النقل الأمريكية النتائج، التى توصلوا إليها حول الحادث بعد، ومدى الضرر أو سبب الفشل.

وكتب زوكربيرج فى منشور يوم 21 يوليو “لقد جمعنا الكثير من البيانات عن نماذج طائراتنا وهيكل الطائرة، وبعد عامين من التطوير، كان من المذهل رؤية أكويلا على الأرض”.