إيلون ماسك و العمل على مشروع لربط المخ البشري بواجهة إلكترونية

أعلن مؤسس شركة تسلا ورئيسها التنفيذي، إيلون ماسك، أن أحدث شركاته تعمل على مشروع لربط المخ البشري بواجهة إلكترونية من خلال أجهزة متناهية الصغر، وقال ماسك، في مقابلة مع موقع (ويت بات واي)، إن الشركة، وتدعى ” نيورالينك كورب”، تهدف إلى أن تخرج للأسواق بمنتج يساعد في حالات الإصابات الخطيرة في المخ، بسبب جلطة أو ورم سرطاني وغيرها خلال أربع سنوات.

ووفقًا له فإن الهدف هو إنشاء وسيلة لربط أجهزة الكمبيوتر مع البشر من خلال تحفيز تقنيات المخ البشري؛ لمعالجة المعلومات بشكل أسرع، مما يؤدي إلى قفزة تطورية جديدة نحو المستقبل، مسألة دمج الذكاء الاصطناعي بوعي البشر هذا هو عين الخيال العلمي الذي قرأناه من قبل، فمسألة استخدام الذكاء الاصطناعي كعقل إضافي لعقولنا، أو ربط أمخاخنا بسحابة لتصبح جزءًا منا، كل ذلك حتى وإن أصبح حقيقة؛ فلا بُدَّ أولًا من مناقشة مخاطره المستقبلية بدلًا من الحديث بكل طموح دون التفكر في شمولية الأمر من إيجابيات وسلبيات.

ونقل الموقع عن ماسك قوله إن تلك التكنولوجيا قد تستغرق ما بين ثمانية إلى عشرة أعوام لتصبح قابلة للاستخدام من قبل أشخاص ليسوا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وفي مارس، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن ماسك أسس شركة سيدمج من خلالها العقول البشرية مع أجهزة الكمبيوتر، وتم تسجيل شركة نيورالينك في كاليفورنيا بصفتها شركة “أبحاث طبية” في يوليو. ويخطط ماسك لتمويل الشركة من موارد خاصة بالأساس.