“سبيس إكس” تدخل عالم الجسوسية و حروب الفضاء

"سبيس إكس" تدخل عالم الجسوسية و حروب الفضاء

وكالات-أنباء : أطلقت شركة “سبيس إكس” صاروخا من طراز فالكون 9 من ولاية فلوريدا الأميركية، الاثنين، لنقل أول قمر صناعي للجيش الأميركي مما يعني انتهاء هيمنة شراكة بين لوكهيد مارتن وبوينغ على هذا المجال منذ عشرة أعوام.

وانطلق الصاروخ الذي يبلغ طوله 23 طابقا من منصة إطلاق ساحلية في مركز كنيدي الفضائي الساعة 7:15 صباحا بالتوقيت المحلي (1115بتوقيت جرينتش)، وسينقل الصاروخ قمرا صناعيا سريا لمكتب الاستطلاع الوطني وهو وكالة تابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تتولى إدارة أقمار التجسس الأميركية.

وبعد انطلاق الصاروخ بتسع دقائق عاد الجزء الرئيسي منه إلى منصة هبوط في محطة للقوات الجوية في كيب كنافيرال، وكانت شركة سبيس إكس أطلقت أول صاروخ مستعمل في مهمة ثانية الشهر الماضي في خطوة كبيرة على طريق سعي إيلون ماسك مؤسس الشركة للحد من تكاليف إطلاق الصواريخ.

واشترى مكتب الاستطلاع الوطني خدمات سبيس إكس لإطلاق الصواريخ عبر عقد مع شركة بول آيروسبيس لبناء الأقمار الصناعية والمعدات بولاية كولورادو. ولم يكشف عن تفاصيل العقد.