هواجس و رعب بين التقنيين بين ما حدث أمس من سقوط واتساب و رسائل الجيميل !!

هواجس و رعب بين التقنين ماذا حدث أمس سقوط واتساب و رسائل الجيميل

في ليلة باتت غريبة بين الوسط الأمني للتقنية احتشدت الأنباء والتطورات والهواجس التي وصلت الى الرعب فما حدث لتلك الخدمة ذات الشعبية الهائلة التي انقطعت عن العمل ساعات، فوقف العالم على أطراف أصابعه يترقب عودتها، وماذا حدث لها؟

فبعد وقت ليس بالكثير من تعرض خدمة جوجل Docs التابعة لعملاق  الأنترنت لهجمات رسائل خادعة على نطاق واسع، فوجيء المستخدمين في أنحاء العالم بتعطل تطبيق المراسلة واتس اب تماماً عن العمل دون أية مقدمات الأمر الذي أثار مخاوف العديد من المستخدمين من وجود مشاكل خفية في اثنين من أكبر عمالقة التقنية جوجل وفيسبوك المالكة لواتس اب.

التوقف المفاجئ أصاب الملايين حول العالم، مما أثار شبه “ثورة” على منصات التواصل الاجتماعي، لاسيما في البلدان النامية والمناطق التي تعاني من خدمات اتصال مكلفة، حيث تعد خدمة واتساب أساسية بها، وزاد من المخاوف أن شركة فيسبوك المالكة للتطبيق لم تخرج بتصريحات تشفي الغليل أو توضح ملابسات ما حدث، وإنما اكتفى متحدث باسمها ببيان يثير مزيدا من الهواجس قائلا: “نواجه حاليا انقطاع الخدمة. فريقنا يعمل على استعادة واتساب في أقرب وقت ممكن، نحن نقدر صبر المستخدمين”.

فبين ما حدث لجوجل و فيسبوك “الشركة المالكة لتطبيق واتساب” حقاً لن يمر مرور الكرام على الوسط التقني بأي حال من الأحوال ولن يصمت المعنيون حتى يعرفون الحقيقة الكاملة لوراء ما حدث بالخدمة وما حدث بشكل عام أمس لأكبر شركتين للتقنية في العالم يمثل تحدي و غموض و هواجس لأكثر المهندسين التقنين بالعالم، فماذا حدث؟

سؤال سوف تتضح إجابتة في الساعات القلية القادمة وربما تطول لأيام و أسابيع ولكن في النهاية سوف نعرف حقاً ما حدث أمس، فهل كان تحميل زائد وهجمات لسيرفرات الأتصال الخاصة بالخدمة أم خلل في تحدثيات النظام ام اختراق شامل ام عبث داخلي!!