انطلاق المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني بأبوظبي

انطلاق المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني بأبوظبي

تقارير-وكالات-أنباء: انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الاثنين، أعمال المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني، الذي يستمر يومين بهدف إيجاد أرضية قانونية دولية مشتركة تتصدى لظاهرة الإرهاب في الفضاء الرقمي.

وأكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور بن محمد قرقاش في كلمته الافتتاحية للمؤتمر على أهمية المؤتمر والقضية التي يطرحها والمعنية بمكافحة الإرهاب الإلكتروني، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية، ويشارك في المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني، الذي يستمر يومين، نخبة من أصحاب القرار والخبراء المتخصصين في القانون والجرائم الإلكترونية ومكافحة الإرهاب من مختلف دول العالم.

وتناقش جلسات الحدث الدولي أنجع السبل لردم الهوة القانونية والتشريعية في تنظيم الفضاء الإلكتروني والتي تستغل لتعبئة وتجنيد الشباب في التنظيمات الإرهابية والتحريض على العنف والترويج لخطابات التطرف والكراهية والتمييز على أسس فكرية أو دينية أو عرقية ، وقد أصبح الإرهاب الإلكتروني خطرا يهدد العالم بأسره وهاجسا يخيف العالم الذي بات عرضة لهجمات الإرهابيين عبر الإنترنت الذين يمارسون نشاطهم التخريبي من أي مكان في العالم.

وأضاف مدير في مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جهانجير خان إن تهديد الإرهاب الإلكتروني هو تحد للعالم، وأن مؤتمر تجريم الإرهاب الإلكتروني المقام بأبوظبي هو منصة للتعاون واتخاذ التدابير للتعامل مع هذه الجرائم، وهذا بالاضافة الى تأكيد عضو معهد الاستشراق الروسي نيكولاي سوخوف على أهمية هذا المؤتمر لمكافحة الإرهاب الإلكتروني عن طريق التعاون المشتركة وتوحيد الجهود.

ومن المتوقع خروج توصيات من مؤتمر مكافحة الإرهاب الإلكتروني نحو التصدي لتحديات الجريمة بشكل عام والإرهاب بشكل خاص.