آبل تكشف عن جهاز “هوم بود” الجديد

آبل,سري,ios 11,آيفون,آيباد,مؤتمر آبل للمطورين,آيباد برو,HomePod,WWDC 2017

كشفت شركة أبل النقاب عن جهاز متحدث منزلي ذكي “هوم سبيكر”، يتسم بملامسة الواقع الافتراضي والخصوصية على الإنترنت، ويعد شكلا من أشكال الذكاء الاصطناعي يسمى آلة التعلم، وجهاز “هوم بود”، الذي تم الكشف عنه الاثنين، يماثل أجهزة أنتجتها شركات منافسة، بعضها موجود في الأسواق منذ سنوات.

وعلى غرار جهازي “أمازون أيكو” و”جوجل هوم”، سيعمل “هوم بود” على تشغيل الموسيقى في الوقت الذي يساعد فيه الناس أيضا على تدبر أمور حياتهم وإدارة منازلهم، وسيتم تنشيط برنامج المساعد الصوتي الرقمي “سيري” للرد على طلبات الحصول على معلومات وغيرها من أشكال المساعدة في كافة أرجاء المنزل، وذكرت الشركة أن الجهاز يحتوي على مُستشعرات قادرة على معرفة الوسط الذي يتواسط الجهاز فيه، ليقوم بتوزيع الصوت فيما بعد بأفضل طريقة مُمكنة مع ضمان وصول الصوت لجميع الأرجاء بالشكل الأمثل.

ويعمل الجهاز الجديد بمعالج A8 من آبل المُستخدم في iPhone 6. وهو جهاز أسطواني الشكل باللونين الأبيض والأسود، مع حلقة مُضيئة على السطح العلوي، ويتوافق المساعد الرقمي الجديد مع خدمة Apple Music وبالتالي يُمكن للمستخدم الوصول إلى أكثر من 40 مليون أغنية مُختلفة. كما زوّدته آبل بستة مايكروفونات لالتقاط الصوت بأفضل جودة مُمكنة.

ويعد هذا أول جهاز جديد تنتجه أبل منذ دشنت الشركة ساعتها الذكية في نيسان 2015، وسيتم بيع “هوم بود” مقابل 350 دولار في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا، وذلك بدءا من ديسمبر المقبل.

وتبيع أمازون النسخة الرئيسية من “أيكو” مقابل 180 دولار، فيما يتم بيع “غوغل هوم” مقابل 130 دولار، وتم إطلاق “أمازون ايكو” في عام 2015، فيما ظهر “غوغل هوم” العام الماضي، كأول الوافدين إلى هذا السوق الواعد، وتقول شركة الأبحاث “إي ماركيتر” إنه من المتوقع أن يستخدم أكثر من 35 مليون شخص في الولايات المتحدة متحدثا صوتيا لمرة واحدة على الأقل في الشهر هذا العام، أي أكثر من ضعف تقديراتها في العام الماضي.