“جالاكسي نوت 8” “آيفون 8” “اكسبريا إكس زد” “إل جي جي6” “هواووي،، شاومي… ماذا بعد؟

آبل,سامسونج,سوني,هواووي،شاومي،جوجل،فيسبوك،التقدم،التقنية،عالم التقنية،المستقبل،الأستثمار

مع أخر التطورات وظهور التسريبات لصور حقيقية و مواصفات الأجهزة الرائدة لهذا العام فما هو رأيك في هاتف سامسونج نوت 8 القادم وهل يمحي أثر كارثة النوت 7 ؟ و ما رأيك فيما فعتلة آبل بهاتفها الرائد آيفون 8 هل حققت المستحيل أم ان هناك المزيد؟ وماذا ترى في وضع العملاق اليباني سوني؟ ومع ما تفعلة LG وتصنعة من هواتف جيدة جدا لماذا لا تحقق المطلوب؟ وما رائيك فيما وصلت إلية هواووي؟ وشاومي؟ .

فمع التطور البالغ للهواتف المحمولة في الفترة الأخيرة وما تفعلة كبرى شركات التقنية في التسابق والسعي لطرح التقنيات الجديدة أصبح من الشغف لدينا التساؤول دائما ماذا بعد؟ هل تشبعت الأسواق العالمية بالفعل ام ان هناك الكثير لازال بينطوي تحت أكمام الشركات ومهندسيها الذين يثبتون يوماً بعد اليوم أن المستحيل ليس الا مسألة وقت فقط ولا يوجد ما هو مستحيل في عالم التقنية، فيقول البعض أن الشركات كادت أن تفلس فكريا والبعض الأخر يقول أن العالم سوف يطوي صفحة الهواتف الذكية عن قريب، ولكن نقول نحن أن العالم لا يزال ع عتبة ابواب المستقبل التقني فيما يخص التقنيات المحمولة.

التقنيات المحمولة ليست هواتف ذكية فقط فهناك الكثير من الأجهزة التقنية ما تنطوي تحت تلك المظلة التي سوف تشهت تطور بالغ في خلال ال10 اعوام القادمة، فكل شي تقريبا سوف يصبح في الصورة المحمولة، فالهواتف سوف تصبع أقوى وسوف يندمج الحاسب المحمول في هاتفك ويصبح ألة واحدة، و الصديق القادم الوفي أصبح مساعدك الشخصي و الطائرة أصبحت بحجم السيارة و السيارة أصبحت بحج الدراجة الهوائية و أصبح كل شي في المختبرات كما لو أنه فلم خيالي في أنتظار الخروج للعلن بشكل متتتالي.

فالصدمة التقنية تمنع معظم الشركات و الأستثمارات العالمية أن تصبح بخيالها الى أوسع الطرق فالوضع الأقتصادي و التطور التقني في الكثير من بلدان العالم يمنع هذا النوع من التطور السريع وإلا اصبحت سلعة محروقة و ربما تأتي بنتائج عكسية لتتسع الفجوة التقنية بيش شعوب العالم مما تخلق نوع من الفوضى حول العالم.

و ربما نرى عن قريب تحالف يضم معظم الشركات العالمية المصنعة للهواتف المحمولة و التقنيات الحديثة بعد أن أصبحت تلك الشركات هى المحرك الأساسي و الوحيد في الاسواق العالمية الان وربما نرى شركات أخرى توازن العملية التطويرية.