سامسونج و الحلقة الأخيرة من مسلسل “النوت 7”

يبدو أن أزمة هاتف سامسونج الرائد “نوت 7” لم تنته بعد، حيث تواصل العملاق الكوري جهودها للحد من الخسائر التي منيت بها بسبب منتجها، والتي كلفت الشركة حوالي 15 مليار دولار أميركي.

فسوف تقوم الشركة بإصدار تحديث الأسبوع المقبل لـ”نوت 7″، من شأنه “قتل” هذه الهواتف وجعلها “عديمة الفائدة”، حيث أن التحديث الجديد سيوقف نوت 7 عن العمل، وسوف يصبح من المتعذر شحن الهاتف، أو توصيله بشبكات “الواي فاي”، مما سيدفع المستخدمين إلى إعادة تلك الهواتف للشركة.

وبالرغم أن 93 % من مستخدمي “نوت 7” قرروا استبدال هواتفهم، إلا أن “سامسونج” تريد إجبار الـ7 % المتبقين على أرجاع الهواتف، وعدم مواجهة أي خطر، وكانت سامسونج قد أطلقت عمليات استبدال هواتف “نوت 7” وتعويض مالكيها حول العالم، بعدما أقرت بمشكلة وقوع انفجار لبطاريات الهاتف واشتعالها، مما دفع شركات طيران عالمية عدة إلى حظر الجهاز على رحلاتها.

المصدر.